يسرى العويني أوهمت أهلها بأنّها “حرقت” قبل أن تكشف الشرطة زيف ادّعائها !

ضجّت مواقع التواصل الإجتماعي في تونس مؤخرا بأخبار مفادها اختفاء فتاة تدعى ”يسرى” لمدة 8 أيام قبل أنتتصل بعائلتها بأنّها اجتازت الحدود خلسة نحو إيطاليا وأنّها تتواجد حاليا في جزيرة صقلية.

ولكن المعلومات التي تمكّنت الشرطة من تجميعها تفيد بأنّ يسرى لم تغادر التراب التونسي، وأنّها متواجدة فيجرجيس.

وقد أفاد والد يسرى لموزاييك في مداخلة هاتفية الجمعة 2 أكتوبر 2020 أنّ ابنته التي تعمل في روضة أطفال، اختفت منذيوم 24 سبتمبر الماضي وأنّ عائلتها لم تعرف مصيرها قبل أن تتصل بهم مؤخّرا لإعلامهم بأنّها متواجدة في إيطاليا.

وأشار إلى أنّه قام بإعلام الشرطة مباشرة بعد اختفائها، كما قام بالإبلاغ عن اختفائها عبر الإذاعة الجهوية بتطاوين. وقد تمكّنت الوحدات الأمنية من كشف زيف ادعاءات الفتاة، كما مكّنت التحريات من الكشف عن وجود ترتيبات لتقوميسرى باجتياز الحدود البحرية خلسة رفقة أشخاص آخرين.