وفاة مسنة اتضح بعد دفنها انها مصابة بفيروس كورونا ( كارثة في سليانة و القيروان)

سجلت الإدارة الجهوية بالقيروان اليوم الأربعاء إصابة جديدة بفيروس كورونا تعود لامرأة مسنة بالغة من العمر 71 سنة اصيلة منطقة قصر لمسة من عمادة معروف بمعتمدية الوسلاتية من ولاية القيروان، اتضح بعد دفنها انها مصابة بفيروس “كورونا” وفق ما افاد به المدير الجهوي للصحة حمدي الحذري.

واضاف الحذري ان المسنة تنقلت خلال الاسبوع المنقضي لزيارة ابنتها بمعتمدية برقو من ولاية سليانة اين احست بآلام وارتفاع في درجة حرارة جسمها، فوقع نقلها الى مستشفى برقو لإسعافها واخذ عينة منها للتحليل، الا انها توفيت بمنزل ابنتها ودفنت بقصر لمسة بمعتمدية الوسلاتية قبل صدور نتائج التحاليل من ولاية سليانة

وبين الحذري ان فريقا من المستشفى المحلي بالوسلاتية تنقل للتقصي عن الفيروس في صفوف المخالطين لأهل المسنة ورفع عينات من المشتبه في اصابتهم لتحليلها والتأكد من سلامتها

من جانبه، ذكر رئيس بلدية الوسلاتية كريم الملايكي انه تم صباح اليوم اثر الاطلاع على نتيجة التحليل، تعطيل خدمات الحالة المدنية لمدة نصف ساعة والقيام بحملة تعقيم لمقر بلدية ومعتمدية الوسلاتية ولعدد من المؤسسات الاخرى على غرار مركز الحرس الوطني ومحطة النقل البري باعتبار ان اهل المسنة تنقلوا لاستخراج وثائق الدفن.

وقال انه سيتم عقد جلسة استعجالية للجنة المحلية لمجابهة الكوراث وتنظيم النجدة بمعتمدية الوسلاتية قصد اتخاذ الاجراءات الملائمة للغرض والحد من انتشار العدوى.