وفاة شاب تونسي في ليبيا بعد رفض السلطات التونسية إدخاله!

من المنتظر أن يتم اليوم الخميس 2 جويلية الجاري، نقل جثمان شاب تونسي توفي اول امس الثلاثاء في ليبيا إلى معبر رأس الجدير الحدودي بين البلدين

وتوفي الشاب التونسي، حسب وسائل اعلام ليبية، في العاصمة طرابلس بعد تدهور وضعه الصحي لمعاناته من مرض مزمن يتمثل في ضيق التنفس

ويبلغ المتوفى 32 سنة من عمره وهو أصيل منطقة زلفان من ولاية القصرين، تحول منذ بضعة أشهر إلى ليبيا بغاية العمل

رواية أخرى أثارت جدلا كبيرا حسب موقع الاخبارية التونسية

توفي الشاب التونسي معز كرتلي (اصيل منطقة العيون) في احد المستشفيات الليبية ، بعد ان تم منعه من الدخول الى تونس على متن سيارة اسعاف ليبية .. ابن خالته عبد الصمد كرتلي اتصل ب”الاخبارية” ليروي مأساة معز ، وكتب الكلمات المؤثرة التالية :

” عندما ترفض الدولة التونسية دخول إحد أبنائها الى أرضيها للعلاج العاجل ، فانه حتما سيعود بعد ثلاث أيام متوف.. رحمك الله أخي معز الكرتلي إن لله وإنا إليه راجعون.. القصة في كلمتين ان معز غادر الأراضي التونسية الى الاراضي الليبية قبل سنة من أجل العمل ، تدهور حالته الصحية بسبب السكري قبل بضعة ايام ، فاتجه الى مستشفيات الدولة الليبية وتم نقله من مستشفيات طرابلس الى البوابة التونسية في سيارة اسعاف ووصفت حالته بالخطرة جدا.. الا ان السلطات التونسية رفضت دخول سيارة الاسعاف ومن فيها ، فعادت الى مستشفى طرابلس أين فارق معز الحياة بداء السكري .. من المسؤول؟ دولة ترمي بابنائها الى خارج مرير وترفض حتى عودتهم ومدواتهم ..ربما بعد سنوات سنستمع لقانون حق العودة..! تماما مثل قانون فلسطين سأترك الشتم و السب لوقته الله يرحمك معز”..