وزارة الداخلية توضّح بخصوص حادثة إعتداء أمنيين على مواطن داخل سيارته

أكدت وزارة الداخلية أنه تبعا لمقطع الفيديو الذي يتم تداوله على بعض صفحات مواقع التواصل الإجتماعي والذي يتضمّن محاولة عناصر أمنيّة السّيطرة على شخص، تبيّين أنّ حيثيّات الموضوع تتمثل في تلقي قاعة العمليّات بمنطقة الأمن الوطني بجبل الجلود بتاريخ 08 نوفمبر 2020 مكالمة صادرة عن أعوان الأمن المباشرين لمهامهم بنقطة مراقبة المدخل الجنوبي للعاصمة لطلب التعزيز للتدخل على خلفية وقوع خلاف بين مجموعة من الأشخاص بالمكان.

وأضافت الوزارة في بلاغ لها أنه بحلول الدوريّات الأمنيّة على عين المكان تبيّن وأنّ الموضوع يتعلق بحصول خلاف بين مستعملي سيّارتين تعرّض أحدهما إلى إعتداء بواسطة آلة حادّة ليتولى المتضرّر الإستنجاد بأعوان نقطة مراقبة المدخل الجنوبي للعاصمة الذين تمكّنوا بعد مجهودات من إفتكاك الآلة الحادّة من مُستعملها الذي تولى تهديد الأعوان بها عند توجّههم نحوه، علما وأنه تمكّن من الفرار في حين تمّت السّيطرة على مرافقيه وقد تعهّد القضاء بالموضوع.

هذا وأكدت وزارة الدّاخليّة أن الموضوع محلّ متابعة بالتنسيق مع الجهة القضائيّة المختصّة، حيث سيتم سماع كلّ الأطراف للوقوف على حقيقة الملابسات والوقائع، كما تؤكّد أنها حريصة على ضمان حسن تطبيق القانون وعلويّته على جميع الأطراف.