هيئة هلال الشابة تصدر بيانا قوي اللهجة للرد على الوساطات مع وديع الجريئ

نشرت الهيئة المديرة لفريق هلال الشابة اليوم ردا توضيحيا على ما يروّج في خصوص الجمعية والخلاف مع الجامعة، ودخول أطراف جديدة تتكلم باسم هلال الشابة، داعية إلى الكف عن مثل هذه الممارسات مع التذكير بأن الهيئة وحدها هي من تتكلم باسم الفريق لا غير، وهذا أهم ما جاء في نص البيان:

“تواتر الحديث على أكثر من منبر عن حصول إجتماع بين رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وممثلين عن هلال الشابة للتداول في شأن العقوبات المسلطة على الفريق وبعد الظهور الإعلامي للسيد سفيان بلعايبة على إحدى المحطات الإذاعية للحديث عن مخرجات هذا الإجتماع بوصفه ناطقا رسميا بإسم الجمعية، وبعد تصريح رئيس الجامعة أيضا بحيثيات هذا اللقاء يسرّ إدارة هلال الشابة إنارة الرأي العام الرياضي بأنها لم تفوّض أي شخص ولم توافق على تشكيل أيّة تمثيلية للحديث بإسمها أو لعقد إتّفاقات بالنيابة عنها يكون الهلال موضوعا لها وأن من تمّت الإشارة إليه لا يحمل صفة رسميّة للحديث في وسائل الإعلام بإسم هلال الشابة التي لها ناطق رسمي وحيد هو نائب الرئيس الأستاذ صابر بوعطي …


وتؤكّد إدارة الهلال مرّة أخرى على سلامة وقوّة وحجيّة الموقف القانوني للفريق كما بينته اللجنة القانونيّة للهلال وأن لها من الكفاءات ومن الإمكانيات والوسائل ومن قوة الحجة ما يضمن إستعادة حقوق النادي التي سلبت منه دون وجه حق دون تدخّل من أحد ممّا لا يجعلها بالتالي في حاجة إلى وساطات من هذا النوع لإستدرار عطف رئيس الجامعة أو لإستجداء حلول عبر قنوات غير رسميّة…وتشدّد إدارة الهلال على أن مثل هذه المبادرات التي قام بها أصحابها دون إستشارة الهيئة المديرة للفريق لا تخدم مصالح النادي بقدر ما تحرجه وتضعف موقفه وتخرجه في صورة لا تتناسب مع وضعه القانوني في هذه القضيّة خاصة إذا كانت هذه التحرّكات صادرة عن رؤساء جمعيات في الجهة لم يصدر عنهم موقف رسمي يساير نبض جماهيرهم و يوضّح موقعهم من هذه المظلمة التاريخية التي تعرض لها فريق يقاسمهم الإنتماء إلى نفس الجهة..


إدارة الهلال وإذ تستنكر مرّة أخرى ركوب بعض الأطراف على هذا الملف لغايات غير بريئة فإنها تنزّه رئيس البلدية السيد حسن نصري ورجل الأعمال المعروف بدعمه اللامحدود للهلال السيد علي الكلابي والنائبة أميرة شرف الدين من الإنخراط في مثل هذه الممارسات المفضوحة بل وتثمّن هبّتهم لمساندة الجمعية و ما ابدوه من نوايا محمودة لمساعدة الفريق والوقوف إلى جانبه في هذا الظرف العصيب … كما تطمئن إدارة هلال الشابة جمهور فريقها وكل الجمهور الرياضي المتعاطف مع قضيّة هلال الشابّة عامّة بأنّ مصير النّادي بين أيادي كفئة وأمينة آلت على نفسها أن لا تدّخر حبّة من الجهد أو من المال لإسترجاع حقوق النادي في أقرب وقت ممكن … وإنّ غدا لناظره قريب …”