هام للغاية / وزير الداخلية الفرنسي يكشف عن تفاصيل جديدة تهم التونسي العيساوي (التفاصيل)

اعتبر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان فيت تصريح صحفي لوسائل إعلام محلية اليوم الأحد 01 نوفمبر 2020 أن التونسي إبراهيم العيساوي الذي نفّذ عملية كنيسة نيس قد جاء من أجل مهمة واضحة هي ”القتل”، وذلك بعد أن تسلل إلى فرنسا قادما من إيطاليا التي وصلها في سبتمبر الماضي بطريقة غير قانونية.

دارمانان دعّم صحة اتهاماته قائلا:”كيف تفسرون حيازته لأكثر من سكين ضخمة، سويعات فقط بعد وصوله” .
مضيفا قررنا تدعيم الحضور الأمني على الحدود مع إيطاليا وتكثيف الرقابة على كافة المنافذ الحدودية درءا لتكرر مثل هذه العمليات، مشددا على أنه لا يدعم نظرية اليمين المتطرف الذي يعتبر كل أجنبي إرهابي إلى أن يأتي ما يخالف ذلك.

يذكر أن المتهم إبراهيم العيساوي لا يزال يرقد بقسم العناية المركزة بعد أن أصيب بـ14 طلقا ناريا أثناء التصدي له من قبل رجال الشرطة، فيما تم الإبقاء على 6 أشخاص مشبوهين قيد الرقابة الأمنية بالتوازي مع مواصلة الأبحاث.