هام للغاية: هذا تاريخ الإعدامات في تونس والاشخاص الذي نفذ فيهم الحكم

عقوبة الإعدام في تونس

عرفت تونس منذ 1956 إلى اليوم حوالي 135 حالة إعدام منها 129 وقع تنفيذها في عهد الحبيب بورقيبة الذي وافق على تطبيق جل الأحكام الصادرة عن القضاء ..

في المقابل استعمل بورقيبة حق العفو في حالتين إثنتين: الأولى تعلقت بقضية راعي أغنام تسبب في انقلاب قطار عن غير قصد بوضعه لقضيب حديدي على السكة ..

والثانية تمثلت في العفو عن إثنين من المحكوم عليهم في قضية محاولة الانقلاب على الحكم عام 1963وقد بلغ عدد الأشخاص الذين نفذ فيهم حكم الاعدام منذ 20 مارس 1956 إلى سنة 1987 حوالي 129 شخصا ..

وفي 17 نوفمبر 1990 تم إعدام أحد المحكوم عليهم بهذه العقوبة وهو التنفيذ الاول بعد 7 نوفمبر 1987.. ثم وفي شهر أكتوبر 1991 تم إعدام خمسة أشخاص من بينهم ثلاثة أشخاص على خلفية أحداث باب سويقة وشخصين آخرين ليبلغ عدد من نُفّذ فيهم حكم الإعدام منذ الإستقلال الى اليوم حوالي 135 شخصا ..

وكان آخر تنفيذ لحكم الإعدام في تونس سنة 1991 في حق سفاح نابل «ناصر الدامرجي» الذي هز تونس بجرائمه بعد أن قتل 14 طفلا إثر الإعتداء عليهم جنسيا بالفاحشة وتم تنفيذ حكم إعدامه شنقا يوم 17 نوفمبر 1991منذ إعدام سفاح نابل إلى اليوم بلغ عدد أحكام الإعدام الباتة المئات من الأحكام القضائية لكن لم يقع تنفيذها وشملت جرائم مختلفة مثل القتل مع سابق الإصرار والترصّد والاغتصاب والسرقة باستعمال العنف التي تنتهي بجريمة قتل ..

إذ تواصل المحاكم التونسية إصدار الأحكام بالإعدام إلا أن رئيس الدولة يمتنع عن الامضاء على التنفيذ مما يمنع تنفيذ حكم الإعدام حيث يقبع المحكوم عليه في السجن دون أن يكون له الحق في الزيارة .. إلا أنه ومنذ سنة 2011 قررت وزارة العدل رفع حظر الزيارات عن المساجين المحكوم عليهم بالإعدام وتمكينهم من حق زيارتهم من قبل أقاربهم المخول لهم قانونًا إلى جانب تمكينهم من حق تلقي المؤونة منهم مرة كل شهر والتي كانوا محرومين منها طيلة الفترة السابقة

  • الصور الأولى لسفاح نابل الناصر الدامرجي آخر من تم إعدامه في تونس
  • الصورة الثانية للمرحوم لزهر الشرايطي الذي أعدمه بورقيبة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة..