نوفل سعيّد يُوضّح لماذا لم يطلب شقيقه الرئيس دورة برلمانية استثنائية..

قال نوفل سعيّد أستاذ القانون الدستوري وشقيق رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الاربعاء 26 اوت 2020 ان الرئيس “كان دستوريا على حق عندما لم يرسل لرئيس مجلس نواب الشعب طلب عقد دورة برلمانية استثنائية لمنح الثقة لحكومة هشام المشيشي”.

وأوضح نوفل سعيد في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك انه “باعتبار أن البلاد توجد في حالة طوارئ فانّ مجلس نواب الشعب يعتبر حسب الفصل 80 من الدستور في حالة انعقاد دائم  ولا يمكن أن يدخل في عطلة” مضيفا  “ولذلك وعلى عكس ما روج البعض لم يتقدم الرئيس بذلك الطلب لرئيس البرلمان”.

وجاءت تدوينة نوفل سعيد ردا على ما ذهب اليه النائب عن التيار الديمقراطي نبيل حجي الذي اعتبر بدوره في تدوينة ان جلسة منح الثقة لحكومة هشام المشيشي  ستكون غير دستورية.

واستشهد حجي بالفقرة الأخيرة من الفصل 57 من الدستور التي تنص على انه “لا تعقد دورة استثنائية للبرلمان الا بطلب من رئيس الجمهورية أو من رئيس الحكومة أو من ثلث أعضاء المجلس”.

واضاف ان مكتب مجلس نواب الشعب قرر عقد دورة استثنائية يوم غرة سبتمبر القادم لمنح الثقة للحكومة دون أن يرد عليه أي طلب صريح من الجهات الثلاث المذكورة بنص الدستور.

infoarabic