نور الدين البحيري : ليس من الممكن أن نصمت على عربدة عبير موسي و ترك تونس بين أيدي محور الشر

قال رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري اليوم الثلاثاء 14 جويلية 2020 ، في تصريح رد فيه على تعطيل أعمال الجلسة العةمة من قبل عبير موسي وكتلتها ، أننا مرة أخرى نؤكد ما تمسكنا به أن عبير موسي برنامجها الواحد والوحيد هو تنفيذ مخطط تحالف الشر العربي تحالف مصر والإمارات.

وأضاف البحيري ، عبير موسي عطلت أعمال المجلس بطريقة مخالفة للقانون وتم إعلام النيابة العمومية بهذا الأمر. واعتبر البحيري في ذات السياق “يحبونا نرجعو من جديد للوقت الذي عاش عليه برشا ناس من خلال احتلال الولايات والمعتمديات، وأكد أن المرأة هذه والناس الي معاها لا عندهم علاقة بالحزب الدستوري الحر ولا ببورقيبة الله يرحمه.

وأكد أن موسي عطلت مشاريع قوانين مهمة وقروض ميسرة تهم الشعب التونسي، عبير عطلت اليوم سير مؤسسة دستورية وآخر همها التفكير في التوانسة ومشاكلهم، اتفاقية اليوم تهم قرض ميسر لاقتناء عربات نقل قطار الضاحية الشمالية.

وشدد البحيري أن عبير كانت وفية لما تعلمته ومن شب على شيء شاب عليه وهي تربت على الدكتاتورية والفساد وأن التوانسة لا يحتاجوا لا للحرية ولا للكرامة. كما وجّه البحيري الدعوة للجميع في التدخل العاجل وبذل أقصى شغل من أجل حماية مؤسسات تونس وللتصدي للانقلاب الذي برمج له حلف الشر المصري الإماراتي من أجل تدمير هذه الدولة.

وشدد البحيري أن عبير ارتكبت جريمة دستورية عقابها شديد ولا يجب السكوت عليها.

وأضاف نحن متجهون للتصويت على أعضاء المحكمة الدستورية وعبير تعلم هذا جيدا كما تريد تعطيل مشروع الميزانية لدفع البلاد للانهيار.

وأكد انه ليس من الممكن أن نصمت على هذا وترك تونس بين أيدي محور الشر. واعتبر البحيري أنه لا يقدر على تونس ولا شعبها ولا شبابها لا مصر ولا الامارات ولا عبير ولا غيرهم.

وختم تصريحه نحن غير مستعدون للتفريط في تونس ولن نسمح أن يسجل التاريخ أننا فرطنا في تونس ودماء شهدائها عاشت تونس حرة مستقلة وتونس فوق الجميع وعاشت ثورة تونس والمجد والخلود للشهداء.