نصاف بن علية: توجه رسالة هامة للشعب التونسي

عقدت اللجنة العلمية القارة لمتابعة انتشار فيروس كورونا المستجدّ اجتماعها الدوري صباح اليوم، الثلاثاء 28 جويلية 2020، بإشراف الوزير المكلف بتصريف أعمال وزارة الصحة، محمد الحبيب الكشو وبحضور ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس.
وتمحور الاجتماع حول متابعة وتقييم تطور الوضع الوبائي لجائحة كوفيد-19 على المستوى الوطني وتدارس مختلف التدابير الواجب اتخاذها لمزيد فرض احترام تنفيذ البروتوكولات الصحية والإجراءات الوقائية المستوجبة للحد من انتشار الوباء.

كما تمّ التأكيد على ضرورة مزيد التنسيق مع مختلف الأطراف المتداخلة والحرص على توخي الحذر ورفع درجة اليقظة استعدادا لكل التطورات الوبائية المحتملة خلال الفترة المقبلة.

كما انعقد اليوم الثلاثاء مجلس وزاري مُضيّق خُصّص لتقييم الوضع الصحي بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات المحلية والوافدة بفيروس كورونا.

ونظر المجلس في تطور الوضع الوبائي على الصعيدين العالمي والوطني ومدى تطبيق الاجراءات التي تم اتخاذها على إثر تقييم الوضع الوبائي للأسبوع الفارط.

وصرّحت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجِدّة نصاف بن علية عقب الاجتماع أنه تم التنصيص على ضرورة تطبيق الإجراءات الوقائية بمناطق العبور سواء المطارات أو الموانئ كما تم التأكيد على ضرورة تطبيق الإجراءات الوقائية وخاصة ارتداء الكمامات إضافة إلى الالتزام بمعادلة اليقظة الصحية حتى لا يعود انتشار الفيروس بنسق سريع.

وأوضحت بن علية أن الوضع الوبائي العالمي يُسجّل عودة انتشار الفيروس في عدة مناطق في العالم ما يُحتّم ملازمة الحذر باستمرار.