نصاف بن علية: توجه آخر نصيحة للشعب التونسي قبل أن تتحول إلى كارثة لقدر الله حسب قولها

أكّدت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية خلال ندوة صحفية لوزارة الصحة اليوم الأربعاء 30 سبتمبر 2020، وجود تحسن على مستوى ارتداء الكمامات، لكنه غير كاف.

وشددت على ضرورة احترام التباعد الجسدي والابتعاد عن التجمعات الليلية وضرورة تطبيق البروتوكولات الصحية خلال التجمعات اليومية .

وإعتبرت أنّ أهم ما حصل منذ بداية الجائحة في العالم هو الوقاية خاصة في ظل عدم التوصّل للقاح، لكن التطبيق صعب ويجب ان يتحمل الأفراد مسؤوليتهم ويحترموا هذه الإجراءات، مؤكّدة أنّ انتشار الفيروس بسرعة أساسا سببه التجمعات العائلية والمهنية التي لا تطبق بروتوكولا صحيا، داعية أجهزة الرقابة إلى تطبيق القانون .