نشر صوراً لبناته.. “كاتم أسرار” بوتين ينتقم منه بطريقة غريبة (صور)

في شهر يونيو نشر أحد خصوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صورا عن بناته من ألبومه الخاص لم تنشر من قبل، فيما يبدو انتقـ.ـامًا من بوتين بطريقة غريبة،

بسبب إحدى القـ.ـضايا القـ.ـانونية التي رفعها ضـ.ـد الدولة الروسية لكنه خسرها، ومعروف عن بوتين تكتمه الشديد في شؤونه العائلية ولا يسمح لأي شخص بنشر أي شيء عن أسرته أو بناته ابنائه أو زيجاته.

ونشر هذه الصور أحد كاتمي سر بوتين السابقين وأحد خـ.ـصومه الحـ.ـاليين، سيرجي بوغاشيف، 57 عامًا بعد ان خسر قضـ.ـية قـ.ـانونية الشهر السادس بقيمة 11.6 مليون جنيه استرليني رفعها ضـ.ـد الدولة الروسية في محكمة تحـ.ـكيم في باريس.

وخلال مسيرته السياسية الطويلة، أبقى بوتين أطفاله دائمًا، وهم الان في الثلاثينيات من أعمارهم، بعيدًا عن الأضواء، ولم يسمح لأحد دس أنفه في شؤونهم الخاصة، ونادراً ما يتحدث عنهم.

وتكشف الصور اثنين من بنات بوتين داخل الكرملين وفي المنزل الريفي لبوغاتشيف، الذي يعيـ.ـش الأن في المنفي، ومعظم هذه الصور تم التقاطها لهن وهن بصحبة أبناء بوغاتشيف، فيكتور وألكسندر. وتظهر في الصور أيضا زوجة بوتين آنذاك، ليودميلا أوشيرتنايا، التي طلقها في عام 2014.

وتظهر في لقطة اخرى مكتبة بوتين في الكرملين. وصور أيضاً وهن يلعبن البلياردو على طاولة استخدمها ذات مرة الزعيم السوفييتي ليونيد بريجنيف.

كما نشر بوغاتشيف صور لهن في حفلة خاصة مع فرقة البوب الروسية ستريليكي، والتي يطلق عليها غالبًا اسم سبايس جيرلز الروسية.

وفي الوقت الراهن تستخدم ابنة بوتين، ماريا، 35 سنة، لقب فورونتسوفا، وتشرف على مؤسسة للبحوث الطبية وهي خبيرة في التقزم، وفقا للتقارير. ويُعتقد أنها متزوجة من رجل أعمال هولندي ولديها عائلة،

ولا يُعرف عنها إلا القليل، ولكن يقال إنها من محبي البرنامج التلفزيوني “بريطانيا الصغرى” وتقول ان كتابها المفضل هو “مذكرات الغيشا” لآرثر جولدن.

وتحولت كاترينا، 33 عامًا، المعروفة باسم عائلة جدتها لأمها، تيخونوفا، من كونها راقصة “روك أند رول” إلى صاحبة مبادرة في الذكاء الاصطناعي.

وقد اكتسبت اهتـ.ـمامًا في السابق بتقديمها سلسلة من العـ.ـروض الرائعة في مسابقات الرقـ.ـص الأكروباتي.

وحصلت فيما بعد على دكتوراه رفيعة من جامعة موسكو المـ.ـرموقة بعد إكمالها دراسة حول مساعدة رواد الفـ.ـضاء والطيارين في توجيه أنفسهم في الظروف الصعبة.

وكانت متزوجة سابقًا من أصغر ملياردير روسي، كيريل شامالوف، 38 عامًا، لكنها تطلقت منه الآن.

وقال بوتين ذات مرة عن ماريا وكاترينا: “إنهن يتخذن الخطوات الأولى في حياتهن المهنية، لكنهن يحرزن تقدمًا جيدًا، ولكنهن لا يشاركن في الأعمال أو السياسة”.

ويضيف “ولم يكن أبداً نجوم في طفولتهن، ولم تسلط عليهن الأضواء ويعشن حياتهن العادية فقط.” ويختتم بقوله “إنهن يعيشن في روسيا، ولا يتلقين أي تعليم في أي مكان اخر في العالم باستثناء روسيا.

” ويختتم قائلاً: “أنا فخور بهن لأنهن يواصلن الدراسة ويعملن في ذات الوقت، بناتي يتحدثن ثلاث لغات أوروبية بطلاقة.”

كان بوغاتشيف، السيناتور السابق وأغنى الأوليغارشية في روسيا، يُعرف سابقًا باسم “أمين سر” بوتين. ويزعم أن بوتين انقلب عليه بسبب علاقة بالكونتيسة ألكسندرا تولستوي، 46 عامًا، وهو بريطانية سيدة مجتمع وعلى صلة بعيدة بالكاتب الروسي ليو تولستوي.

لكن تلك العلاقة انتهت الآن. ويقول إنه ضحية “اغتـ.ـصاب أصول” بدوافع سـ.ـياسية، وأنه “لا توجد في روسيا ملكية خاصة وبوتين هو الذي يملك كل شيء”.

وفي سياق منفصل أكدت الحكومة الألمانية تعـ.ـرض المعارض الروسي نافالني، بما لا يدع مجالا للشك، للتسميم بغاز الأعـ.ـصاب “نوفيتشوك” وهو ما أكده أيضا مختبران متخصصان في فرنسا والسويد، لكن الكرملين ينفي هذه المزاعم.

روى المعارض البالغ من العمر 44 عاماً، تفاصيل مروعة حول إغمائه على متن الرحلة من تومسك إلى موسكو، بعد أن تعرض للتسميم بواسطة سـ.ـمّ الأعـ.ـصاب نوفيتشوك الذي يعـ.ـود تطويره إلى الحقبة السوفياتية، بحـ.ـسب ما أعلنت ألمانيا ودول غربية.

وقال إنه أبلغ طاقم الطائرة بأنه تعرض للتسميم قبل أن يسقط أرضاً. وتابع “ثم سمـ.ـعت أصواتاً أخذت تخفت وامرأة تقول: لا تصب بالإغـ.ـماء الآن. ثم انتهى الأمر. أدركت بأني مـ.ـت. ولاحقاً فقط أدركت بأنني كنت على خـ.ـطأ”.

ورغم تجربته المروعة قال إنه سيواصل نشاطه لدى عودته إلى روسيا. وقال “سأستمر في التنقل في كافة مناطق روسيا، وأنزل في فنادق وأشرب المياه الموجودة في الغرف. ما الذي يمكنني القيام به بخلاف ذلك؟ لا يستطيع أحد القيام بالكثير من الأمور لمواجهة قـ.ـتلة بوتين الخـ.ـفيين”.

وخرج المعـ.ـارض الروسي من مستشفى شاريتيه الجامعي بالعاصمة الألمانية برلين يوم 22 أيلول/ سبتمبر الماضي. وذكر المستشفى في بيان أن نافالني أمضى 24 يوماً بقسم العناية المركزة، من إجمالي 32 يوماً قـ.ـضاها في المستشفى.

المصدر : سوشال