مولود ينتزع الكمامة عن وجه طبيبه.. هل هي إشارة لانتهاء الوباء؟

نشر الأخصائي في الأمراض النسائية والتوليد الدكتور سامر شعيب صورة على صفحته على “انستغرام” صورة طريفة لمولود جديد ينتزع الكمامة عن وجهه.

وأرفق الدكتور سامر الصورة بتعليق: “كلنا نريد إشارة، لنزع الكمامة، والعودة إلى حياتنا الطبيعية”، وكانت الصورة كفيلة بإحداث ضجة مليئة بالأمل عند روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أعادوا نشرها وأرفقوها بعبارات إيجابية ترتبط بالتمني والحياة والرجاء بالتخلص قريبًا من هذا الوباء العالمي.

وأحدثت حركة الطفل مفاجأة عند الطبيب، الذي توقع إشارة منه من خلال البكاء والتنفس وشدّ العصب، لكنّه، لم يتوقع أنّ يكون عصبه قويًا لدرجة نزع الكمامة.

وأشار الطبيب الى أن هذه الصورة التقطها الوالد في غرفة العمليات في أحد مستشفيات دبي، أثناء خضوع زوجته لولادة قيصرية، يوثق من خلال عدسته لحظة ولادة توأمين معًا، إلا أنّ أخته سبقته إلى الحياة ببعض الوقت.