مفاجآت بالجملة / تصدّر المشهد السياسي في نوايا التصويت في تونس

نشرت جريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الجمعة 14 أوت 2020، نتائج سبر أراء جديد لهذا الشهر والتي انجزتها الجريدة بالتعاون مع مؤسسة سيغما كونساي من 8 إلى 11 أوت الجاري، حول نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية والرئاسية والاحزاب المتصدرة للمشهد السياسي في تونس.

وأظهرت النتائج أن الحزب الدستوري الحر احتل المرتبة الأولى بنسبة 35.8 بالمائة، يليه حزب حركة النهضة بنسبة 21.9 بالمائة ثم حزب قلب تونس بنسبة 10.0 بالمائة، فيما لم يعلن 62.4 بالمائة من المستجوبين عن نوايا تصويتهم، في الانتخابات التشريعية.

وفيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، جاء قيس سعيد في المرتبة الاولى بنسبة 65.1 بالمائة، ثم عبير موسي في المرتبة الثانية بنسبة 8.1 بالمائة، ثم نبيل القروي في المرتبة الثالثة بنسبة 7.3 بالمائة، والصافي سعيد في المرتبة الرابعة بنسبة 5.9 بالمائة، حيث ذكرت جريدة المغرب أن أجوبة العينة تلقائية ولا وجود لقائمة معينة لا للاحزاب في التشريعية ولا الشخصيات في الرئاسية.