مصدر طبي يؤكد أن العدد الحقيقي لحالات العدوى اليومية بكورونا يتراوح بين 3000 و5000 حالة

رجّح الدكتور المختص في علم الأجنة حاتم الغزال، أن يكون العدد الحقيقي لحالات العدوى اليومية بفيروس كورونا المستجد في تونس، بين 3000 و5000 حالة.

وقال حاتم الغزال، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك اليوم الخميس، إنه اعتمد على نتائج الدول التي تقوم بعدد كبير جدا من التحاليل وعلى عدد الوفيات بالفيروس في تونس هذه الأيام.
كما رجّح أن يكون مجموع الحالات النشطة الحاملة للفيروس والقادرة على العدوى في حدود 50 ألف شخص في كامل البلاد، مضيفا ”كن على يقين من أنه سيعترضك مستقبلا وفي كل يوم أكثر من شخص مصاب وأنك عند وجودك في مكان مزدحم فكن على يقين أيضا من وجود شخص ناقل للعدوى في ذلك المكان”

واستدرك قائلا: ”لا داعي للإفراط في الخوف لأن المصاب الناقل للعدوى ليس حاملا لإشعاعات نووية حتى يصيب الناس عن بعد ولا توجد أيّة خطورة في تواجدك معه في نفس المكان وفي مرورك بجانبه وفي الوقوف قريبا منه إذا كنتما تحملان الكمامة”

وشدد الدكتور حاتم الغزال على أن ”غلق الأماكن العامة التي وقع اكتشاف حالات إيجابية بها ليس له أي مبرر علمي ويكفي استعمال مطهّر على الأسطح التي يكثر لمسها للحماية من انتقال العدوى باللمس في ذلك المكان وهو انتقال ضعيف لأن أغلب الحالات تتم فيها العدوى عن طريق تنفس الرذاذ المتناطر من فم وأنف مصاب وهو ما يمكن بكل بساطة تجنبه بالكمامة”