مستشهدا بحالة وفاة مأساوية لشيخ ثمانيني |د.الغزال يطلق صيحة فزع و يكشف على ما سيحل بتونس خلال الأشهر المقبلة

أكد الدكتور حاتم الغزال أن عدد اكبيرا من أطباء القطاع الخاص في الصف الأول في مواجهة الوباء منذ بدايته، و أضاف رغم قلة الحيلة فهم يتصرّفون في كل الإمكانيات المتاحة لديهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وإعتبر أن القطاع العام وصل اليوم الى أقصى طاقته و ستتجاوزه الأحداث خلال الأسابيع القادمة و لن تكون الحكومة قادرة على القيام باصلاحه بالسرعة المطلوبة في هذا الظرف.

و تابع لذلك أعتقد انه على الحكومة تغيير سياستها تجاه القطاع الخاص و تشريكه بطريقة أكبر و أشمل في مواجهة الوباء لأنه سيكون الأكثر أهمية خلال الأشهر القادمة و ذلك بإستشارتهم و التنسيق معهم في ترتيب نظام العمل و إستقبال المرضى في العيادات و المصحات و توفير التحاليل السريعة لهم و تمكينهم من إستعمال الأكسيجين بطريقة منظمة في العيادات و في بيوت المرضى.

وشدد اننا مقبلون على الأقل على4 أشهر صعبة جدا لا يمكن مواجهتها إلا بكثير من التضامن و حسن التنظيم و الصبر و التهيء للأسوء ليس بسياسة الهروب من المواجهة و الأماني و الأحلام الوردية.