مريم الفرشيشي: “رئيس الجمهورية لا يعين في المناصب العليا إلا طلبة الحقوق الذين درسهم في الجامعة”

اعتبرت الناطقة باسم الحزب الشعبي الجمهوري، مريم الفرشيشي في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، الاثنين 27 جويلية 2020 أن اختيار رئيس الجمهورية قيس سعيد لوزير الداخلية الحالي، هشام المشيشي، كان أمرا متوقعا في ظل الصراع الواضح بين سعيد وحزبي النهضة وقلب تونس، وفق تعبيرها.

هذا وأوضحت الفرشيشي أن اختيار سعيد للمشيشي أثبت أن رئيس الجمهورية لا يعين في المناصب العليا إلا طلبة الحقوق الذين درسهم في الجامعة، مشيرة في هذا الصدد إلى أن رئيس الحكومة المكلف له صفة موظف سامي في الدولة بعد أن تخرج من كلية الحقوق والتحق بالمدرسة القومية للإدارة.

وكشفت الناطقة بإسم الشعبي الجمهوري أن حزبها يتوسم خيرا في تعيين هشام المشيشي ويأملون في أن تكون له رؤية اقتصادية قادرة على إخراج تونس من الأزمة التي تعيشها مبينة أنهم سيترقبون ما سيقدم عليه من خطوات ومن ثمة يقررون الدخول في مشاورات معه من عدمه إن وجدت مشاورات على حد تعبيرها.