مراد الزغيدي : ملفات تطبخ في قصر قرطاج ضد وديع الجريء وهذا ما ينتظره خلال الأيام القادمة

قال مراد الزغيدي في تصريح اليوم على راديو “إي أف أم” أن وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم ارتكب خطأُ كبيرا بإمضاء العقد مع قناة “بية تي في” لبث المباراتين الثانية والرابعة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم رغم أنه غير مرخص لها قانونيا من طرف الهايكا التي أكدت أنها لن تتحصل على ذلك.

وأضاف الزغيدي أن تونس الآن أمام وضع لم يحدث في تاريخها وهي على أبواب فضيحة كروية تلفزية قانونية وسياسية في ضل تمسك القناة ببث المباريات وأولها المتعلقة بالنادي الرياضي الصفاقسي وإقرار الهايكا بعدم قانونيتها، في حين أن العقد الذي أبرمته الجامعة مع شركة الانتاج الخاصة يمنع بث المقابلات الا في قنوات تونسية مرخص لها.


وتساءل الزغيدي: “من وقتاش جامعة مهمة مثل جامعة كرة القدم تصحح مع وحدة انتاج؟”، مضيفا: “كأنو الجامعة حبت تزرب وتبيع بسرعة باعتبار الازمة مع وزارة المالية والتلفزة وكأنها ترمات على أول مترشح وهذا استغربه من وديع الجريء والفريق الذي معه.. شكون نصح الجريئ انو يصحح مع الشركة هذيكا”.


وتابع مراد الزبيدي : “يبدو لي اليوم هذي اسمها حريقة لازم الجامعة اليوم تتصرف وتلقى حل واضح مع شركات واضحة وقنوات مرخص لها.. فمة ملفات تطبخ في قرطاج ضد وديع الجريء الي كان قاعد باس الحيط”.