محمد الناصر يكشف تفاصيل الأيام الأخيرة: الباجي أنهى حياته متألما بسبب هؤلاء (فيديو)

في حديث لمجلة ليدرز، أفصح الرئيس الأسبق بالنيابة محمد الناصر، عن تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي و لقاءاتهما الأخيرة، وعمّا كان يشهد الرئيس الراحل ”في صمت وتألم كتوم”.

وقال محمد الناصر في حواره، إنه شعر في السنة الأخيرة من حياة قائد السبسي، بكونه كان متألما وحائرا، ”رغم كونه كان كتوما”، وقال ”كان حتى في جلساتنا الثنائية يشير إلى الأمور إشارة دون ذكر أسماء صراحة”.

وأضاف ”الباجي كان يتحمل دون أن يظهر.. كان متألما بسبب الأقربين الذين أعطاهم ثقته ولم يكونوا في المستوى.. وفضّلوا مصالحهم الشخصية وخرقوا إلتزاماتهم الأخلاقية مع الباجي..”.

وتابع قائلا ”ما حلم به الباجي قائد السبسي لم يتحقق، لأسباب متنوعة من بينها أناس قريبون منه”.

وفي هذه الشهادة، تحدث الرئيس الاسبق بالنيابة محمد الناصر عن إعداد مراسم موكب العزاء الرسمي ثم الدفن، بحضور عدد كبير من الرؤساء الأجانب وكبار الشخصيات في موكب مشهود، كما تحدث عن ظروف اضطلاعه برئاسة الجمهورية بالنيابة، والصعوبات الهامة التي كان عليه التغلب عليها لتنظيم انتخابات سابقة لأوانها، حرة وشفّافة، ثم تسليم مقاليد السلطة للرئيس المنتخب، الاستاذ قيس سعيد، يوم 23 اكتوبر في الأجل الدستوري المحدد بتسعين يوما.