محكمة جزائرية تقضي بالسجن 12 عاما بحق رئيس الوزراء الأسبق أحمد أويحيى

الجزائر: عاقبت محكمة جزائرية الأربعاء الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى بالسجن 12 عاما في قضية مجمع “سوفاك”، والتي تشمل عدة وزراء سابقين ورجال أعمال.

وقضت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة بمعاقبة وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب بـالسجن النافذ 20 سنة، ومليوني دينار جزائري غرامة نافذة مع إصدار أمر بالقبض عليه.

وعاقبت المحكمة رجل الأعمال وصاحب مجمع “سوفاك” بالجزائر مراد عولمي بالسجن النافذ 10 سنوات، وأدين شقيق عولمي، خيذر، بـالحبس النافذ سبع سنوات وإصدار أمر ضده بالإيداع في الجلسة.

وأدين جربو أمين شريك عولمي في مجمع “سوفاك”، الموجود في حالة فرار، بـالسجن النافذ 20 سنة ومليوني دينار جزائري غرامة نافذة وإبقاء الأمر بالقبض ضده وفترة أمنية مدتها 10 سنوات.

كما عاقبت المحكمة فتيحة عولمي بالسجن النافذ 20 سنة مع إصدار أمر بالقبض عليها، وغرامة مالية 8 ملايين دينار جزائري.

وأدين وزير الصناعة الأسبق يوسف يوسفي بالسجن النافذ ثلاث سنوات ومليون دينار جزائري غرامة نافذة، والتصريح ببراءته من تهمة تضارب المصالح والرشوة.

(د ب أ)