محسن مرزوق : ‘ كان يتوجب اعطاء الأوامر للشرطة بالقبض على سيف الدين مخلوف ‘

قال رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق في تدوينة له مساء اليوم الاثنين على صفحته بموقع الفايسبوك ان ‘ما حصل هذا المساء في مطار تونس قرطاج من تهجّم وصعلكة على الموظفين الأمنيين الذين يؤدون واجبهم من طرف النائب عن الذراع السياسي للارهاب مخلوف، يعني التمادي في استباحة الدولة ومؤسساتها ورموزها بشكل مخز ومهين’.
واعتبر أنه ‘كان يتوجب إعطاء الأوامر للشرطة بالقبض على هذا الشخص على عين المكان فالحصانة البرلمانية لا تحمه في مثل ذلك الفضاء ولا عن مثل هذه الأفعال’

وأضاف أن ‘ما يسمى بالحصانة البرلمانية صارت مجرد تغطية للخروج على القانون وعار إضافي على البرلمان نفسه طالما لم يقع تقييدها بوضوح…أما رئيس الحكومة فإما أن يتخذ الاجراءات اللازمة باعتباره أيضا وزيرا للداخلية وإلا فليغادر فورا لأن ما حصل اليوم لا يمكن السكوت عنه حتى في جمهوريات الهندي لا جمهوريات الموز’.

وكان عدد من الأمنيين في مطار تونس قرطاج الدولي رفعوا مساء اليوم الاثنين شعار ‘ديغاج’ في وجه رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف وعدد من نواب ائتلاف الكرامة معتبرين أنهم قاموا بالتهجم على الأمنيين العاملين في ادارة الحدود و الأجانب بالمطار و التدخل في سير عملهم بعد احتجاجهم على منع مواطنة من السفر.