ماذا يحدث في صفاقس الآن/ كارثة في مستشفى الهادي شاكر ( انقذوا صفاقس)

بعد ثبوت إصابة مجموعة من أعوان قسم القلب بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس بفيروس كورونا، هرع العديد من العملة والإطارات شبه الطبية بالمستشفى ممن ارتادوا القسم للمطالبة بإجراء تحليل PCR للإطمئنان على صحتهم وحتى لا يكونوا مصدر عدوى لعائلاتهم وزملائهم.

غير أن الإدارة واجهتهم بالرفض والإنكباب على العمل بالوسائل المتاحة باعتبار وأن أدوات الحماية وممارسة مختلف الأنشطة بالمؤسسة بدأت تشح مع تواصل العجز والمديونية، وهو ما ينبئ بتأزم الأوضاع أكثر فأكثر، علما أن عديد التجهيزات الطبية في حالة عطب ولم يتسنّ اصلاحها لغياب الإمكانيات الضرورية.

فهل تتدخل وزارة الصحة لاحتواء الوضع خاصة وأن الوزير يعرف المستشفى جيدا وسبق له أن شغل به خطة مدير عام؟

أطباء يصيحون ما يحدث في صفاقس جريمة و النتائج ستكون كارثية .. وانفلات غير مسبوق .. صفاقس يتصبح أكبر بؤرة للكورونا في تونس …حصيلة ثقيلة ..الحديث عن 67 اطار طبي و شبه طبي