لسعد اليعقوبي: الوضع خطير…أكثر من ألف إصابة بكورونا بين أساتذة وتلاميذ..والقادم أعظم ( ايقاف الدروس في هذا التاريخ وارد جدا)

قال كاتب عام جامعة الثانوي لسعد اليعقوبي اليوم أنه تم احصاء ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد بين صفوف التلاميذ والأساتذة والاطار العملة داخل المؤسسات التربوية إلى حد الآن، مضيفا أن الرقم مرجح للإرتفاع خلال الأيام المقبلة.
وأوضح اليعقوبي في ندوة صحفية للجامعة العامة اليوم بأن الاساتذة المصابين بالفيروس ويدخلون في حجر صحي ذاتي هم تحت طائلة قانون الاقتطاع من الأجور بما أن غيابهم غير مبرر، وحذر اليعقوبي من خطورة تفاقم الوضع في المؤسسات التربوية في ظل شبه غياب الوزارة.


وكشف اليعقوبي في ذات السياق عن غياب كل أنواع التعقيم ومواد والتنظيف داخل المؤسسات التربوية، بالإضافة إلى غياب سائل «الجال» المطهر لليدين.
هذا وقد دعا اليعقوبي إلى تخصيص مخبر لتحاليل كورونا خاص بالأساتذة والمدرسين بالمركز الوطني للطب المدرسي والجامعي، مما يمكن من توسيع دائرة التقصي حول عدوى الفيروس واتخاذ القرارات المناسبة بغلق المؤسسات التربوية عند الضرورة.


هذا وأوضح كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي أن ايقاف العمل بساعة غدًا الجمعة من قبل المربين هو رسالة إلى الوزارة للوقوف على مدى خطورة الوضع.