كورونا تؤجل الاتصالات بين النقاز والأهلي المصري

تواجد لاعب المنتخب الوطني حمدي النقاز في اهتمام الأهلي المصري لتدعيم الجهة اليمنى للفريق المصري بعد ان رفض أحمد فتحي الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري، ورفض تجديد عقده بسبب الخلاف حول المقابل المالي قائم والنقاز من بين أبرز الأسماء المطلوبة بالنظر أيضا الى معرفته بأجواء الكرة المصرية من خلال تجربته مع الزمالك المصري الا ان الاتصالات الرسمية لم تتم بعد وقد يكون ذلك بسبب الظروف التي يعيشها عالم كرة القدم ككل نتيجة انتشار فيروس كورونا.

كما كشف مصدر مقرب من من حمدي النقاز لم يتم أي اتثال مع مسؤول من الأهلي الى حد الآن خاصة ان النقاز موجود حاليا بتونس حيث يخوض تدريبات بدنية يومية للمحافظة على لياقته في ظل توقف النشاط الرياضي في مختلف دول العالم لتجنب انتشار فيروس كورونا

في المقابل ترى بعض الأوساط أن النقاز على سلم اهتمامات الأهلي المصري مثل عدة لاعبين اخرين حيث ليس الاختيار الأوحد للرواق الأيمن للأهلي لكن يبدو ان لازمة الصحية نتيجة انتشار فيروس كورونا قد اجلت الاتصالات الجدية للتفاوض.

وكان النقاز-رغم تجربته مع الزمالك -رحّب باللعب للأهلي

وقال في تصريحات تليفزيونية أوائل مارس الماضي انه لا يوجد لاعب في أفريقيا أو الوطن العربي لا يتمنى أن يلعب في فريق كبير مثل النادي الأهلي، حيث قال «الأهلي مثله مثل الزمالك والترجي من أكبر الفرق في افريقيا، والشعب المصري كله يحبني”

وأعلن الظهير التونسي حمدي النقاز بداية ديسمبر الماضي عن فسخ تعاقده مع نادي الزمالك من طرف واحد بسبب عدم صرف مستحقاته المتأخرة علماً بأن الزمالك كان قد تعاقد مع النقاز قادما من نادي النجم الساحلي التونسي موسم 2018، قبل أن يفسخ اللاعب عقده مع الأبيض وينتقل إلى نادي سودوفا الليتواني مؤخراً.