كواليس إقالة الفخفاخ لشوقي الطبيب و لماذا غضب رئيس الجمهورية

نقلت جريدة الصحافة عن مصدر عليم أن التسريبات المتعلقة بتشكيلة الحكومة قبل الإعلان عنها، تجنبت الإشارة إلى ذكر اسم شوقي الطبيب كعضو محتمل في هذه التشكيلة لكن آذان الفخفاخ في قصري الضيافة وقرطاج أكدت له أن اسم الرجل مطروح بقوة وأنه محل توافق بين رئيسي الجمهورية والحكومة المكلف.

وأضافت الجريدة، في عددها الصادر اليوم الأربعاء 26 أوت، أن الفخفاخ تحرك بعد هذا الإعلام بسرعة و”قطع الطريق على الطبيب نحوالتوزير وأصدر في شأنه قرار العزل المفاجئ الغريب، مشيرة إلى أن الكثير من أعضاء المجلس الوزاري المنحل رفضوا هذا القرار الذي أصرعليه واعتبره مصيريا بالنسبة إليه وهو أن يحرمه من الوزارة مهما كانت التكاليف خاصة أن احدى الشركات التي يملك نصيبا كبيرا من رأسمالها قد تقدمت بقضية ضد رئيس هيئة مكافحة الفساد واتهمته بتزوير وثائق وقلب حقائق بصفته

ووفق ذات المصدر فإن رئيس الجمهورية أبدى غضبا شديدا من هذا الإجراء الأحادي الذي اتخذه رئيس حكومة مستقيل ومتهم بالفساد ولمتبق له إلا ساعات قليلة على انهاء تصريف الأعمال.

Infoarabic