كل ما كشفت عنه عبير موسي في الندوة الصحفية ( التفاصيل + فيديو)

أكدت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي اليوم، الثلاثاء 7 جويلية 2020، أن لائحة تصنيف الإخوان المسلمين كتنظيم إرهابي من صميم مشاغل التونسيين الذي يرفضون هذا التنظيم، وفق قولها.

وأعلنت في نقطة إعلامية بمجلس نواب الشعب، أن حزبها سيطعن في الترخيص القانوني الممنوح لحركة النهضة لدى المحكمة الادارية مع حفظ الحق في التتبعات الجزائية ضد الجهات التي منحت لها الترخيص، وفق قولها.

وأوضحت موسي أنها وجهت مطلبا بالنفاذ للمعلومة إلى وزارة حقوق الانسان والعلاقة مع المجتمع المدني التي تمتلك الملفات القانونية للأحزاب، وطالبت بملف حزب حركة النهضة الذي تأسس سنة 2011.

وأضافت أن الوزارة مكنتها من الملف القانوني لحركة النهضة الذي أسس بمقتضى قانون 3 مارس سنة 1988 وليس على معنى مرسوم سنة 2011، الذي لم يكن حينها حيز التنفيذ.

وبينت أن الملف يضم نسخة من التصريح بتأسيس الحزب والذي يحمل إمضاء رئيس الحزب راشد الغنوشي والقيادي نور الدين البحيري وذلك يوم 28 جانفي 2011، في حين أن الغنوشي عاد من بريطانيا يوم 30 جانفي، مشيرا إلى أن هذا التصريح مدلس، وفق قولها.

وقالت إن قانون سنة 1988 يفرض أن لا يكون قد صدر ضد مؤسسي الحزب أحكاما باتة تتجاوز 3 أشهر أو نافذة تتجاوز 6 أشهر مؤجلة، في حين أنه صدر حكم مؤبد في حق الغنوشي.

وتابعت أن الملف لا يضم أي وثيقة تهم العفو التشريعي العام الذي صدر بقرار في 1 مارس 2011 ونشر في الرائد الرسمي يوم 22 فيفري على أن يدخل حيز التنفيذ بعد 5 أيام.