كلثوم كنو تكشف حقائق خطيرة و تلاعب بالقانون و تورط قيس سعيد ( التفاصيل )

اعتبرت الرئيسة السابقة لجمعية القضاة التونسيين كلثوم كنو إن مشروع تنقيح القانون المتعلق بالمحكمة الدستورية الذي عرض على رئيس الجمهورية خطير جدا، لأنه لا يضمن استقلالية هذه المحكمة ولا يضمن توفر شروط الاستقلالية والكفاءة والحياد في أعضائها بحسب تقديرها.

وأشارت كنو في تدوينة نشرتها على صفحتها على الفايسبوك مساء اليوم، الى أن هذه المؤسسة الدستورية ستكون محكمة على قياس أحزاب سياسية وستوظف لسن قوانين تخدم مصلحة هذه الأحزاب على حد قولها.

وأضافت كنو “بامكانها المساهمة في ضرب جوهر الحقوق والحريات بابقائها على قوانين لا دستورية والمصادقة على قوانين تضرب جوهر الحقوق العامة والفردية .”

يشار الى أن رئيس الجمهورية قيس سعيد قام أمس السبت بردّ القانون المتعلق بالمحكمة الدستورية الى البرلمان بعد تنقيحه في 25 مارس 2021 بموافقة 111 نائبا، مقابل 8 محتفظين ودون تسجيل اعتراضات.