كرة القدم في بورندي تتحدى كورونا

قرر الإتحاد البوروندي لكرة القدم، اليوم الأحد، استكمال الأنشطة الرياضية والدوري الممتاز بشكل طبيعي مع الأخذ الاحتياطات وطرق الوقاية، على الرغم من توقف النشاط الكروي في أغلب دول العالم بسبب تفشى فيروس كورونا.

جاء القرار بعد إجتماع الاتحاد البوروندي لكرة القدم مع ممثلي وزارة الصحة ورؤساء الأندية ويبدو أن الأطراف المعنية لا ترى مانعا من المواصلة بناء على تقييم الوضع الوبائي في بورندي فيما ترى أطراف أخرى ان هذا القرار تحد لفيروس كورونا الذي عطل اغلب البطولات في العالم.

وبذلك تنضم بوروندي إلى الدول التي استأنفت النشاط الكروي في العالم وهي دول طاجيكستان وبيلاروسيا ونيكارغوا

جدير بالذكر أن عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا في بوروندى ثلاث حالات فقط نظرا لدرجة الحرارة المرتفعة التى تتميز بها الدولة الأفريقية.