قاذفات B-52 الأمريكية تجري مناورات في تونس

أفاد موقع ”Stars and Stripes” المختص في أخبار الجيش الأمريكي، بأنّ قاذفات القنابل الاستراتيجية من طراز B-52، حلّقت في الأيام الأخيرة بالقرب من أوكرانيا وليبيا، وهما مكانان تشكل فيهما القوات الروسية والمرتزقة مصدر قلق للولايات المتحدة.

ونقل الموقع، عن القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم)، قولها إن ”طائرتين قاذفتين طويلتي المدى و 8 محركات توجهت من بريطانيا إلى شمال إفريقيا أمس الثلاثاء للقيام بتدريبات مع طائرات حربية من تونس المتاخمة لليبيا التي مزقتها الحرب”.

وأضاف ”قبل ذلك بيوم واحد ، انضمت طائرات B-52 من نفس مجموعة القاذفات إلى قاذفات مقاتلة مغربية من طراز F-16 في تدريب لاعتراض حاملة الطائرات الأمريكية روزفلت، التي كانت تحاكي سفينة معادية في جنوب البحر الأبيض المتوسط”.

وحسب لموقع، تأتي هذه مهمات بشمال إفريقيا بعد تحذيرات من أفريكوم بأن روسيا تحاول الحصول على موطئ قدم في ليبيا.

وقال اللواء جويل تايلر ، مدير العمليات بالقيادة الأمريكية لإفريقيا، في بيان نشر أول أمس الثلاثاء على موقع أفريكوم، “إن ”إجراء هذه المهام جنبًا إلى جنب مع شركائنا الأفارقة يظهر المدى الاستراتيجي لقواتنا المشتركة والتزامنا الجماعي بمنع التأثير الخبيث في إفريقيا”.

وأكّد أن ”أمن واستقرار القارة الأفريقية يظل مصلحة حيوية للولايات المتحدة”.