فيديو جديد في شارع الحبيب بورقيبة للايدي سامارا ( Lady Samara) يثير غضب التونسيين ( شاهد)

بعد الجدل الأخير الذي أثارته التونسية التي كانت مقيمة بتركية بعد طلاقها بالتركي لايدي سامارا في فيديو الأخير بمعرض الكتاب اثر تكريمها من قبل المدير

تذكير بالمقال السابق

أثار فيديو آخر نشر اليوم من المعنية نفسها تتحدث عن المثقفين و النخبة المثقفة و عن قدرتها الغريبة في التواصل مع الشعب سخط المتابعين و رواد مواقع التواصل الاجتماعي