فضيحة جنسية على المباشر في أحد الإذاعات التونسية الوطنية: تطوّرات جديدة أكثر فظاعة

قدمت اليوم الجمعة29 ماي مديرة إذاعة تونس الثقافية، آمال القطاري، استقالتها، في خطوة ترجح ان تكون استباقا لقرار اقالتها وذلك على خلفية حادثة المقطع الصوتي الذي بث عبر موجات الإذاعة الوطنية وإذاعة الشباب وإذاعة تونس الثقافية ليلة الجمعة 22 ماي 2020 وتضمن أصواتا لمسامع مستهجنة، تواصلت لمدة 8 ثوان.

وكانت الإذاعة التونسية قد أوضحت عقب الحادثة أن إدارة إذاعة تونس الثقافية وبعد ما بٌث بادرت بفتح تحقيق عاجل فى الغرض للبحث فى أسباب وخلفيات ما حصل.

غير أن موقع الحصري التونسي كشف عبر صفحته الخاصة خبرا قبل أن تحذفه مفاده أن العملية مقصودة من أحد العاملين في الاذاعة اذا استطاع تغيير محتوى عنوان أغنية تابعة لمجموعة أغاني الحب و الحنين بأصوات تأوهات جنسية وقد رجحت العاملة بالاذاعة س.س أن عديد الخلافات في الفترة الأخيرة صلب الاذاعة ربما تكون وراء هذا العمل