غضب أهالي صفاقس من قدوم عبير موسي ليس للمطالبة في حق الجهة في الغاز و الماء والتمنية بل لأغراض سياسية ضيقة

دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الاحد إلى إعلان الغضب بصفاقس مع تنفيذ اعتصام أمام مقر بلدية صفاقس .

هذا وأشرفت عبير موسي اليوم خلال زيارتها الى عاصمة الجنوب على انطلاق “اعتصام الغضب”  للمطالبة بإيقاف العمل بالاتّفاقيات المبرمة مع تنظيم “الاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين” و”الجمعيات التي وصفتها ”بالمشبوهة” والتي من شأنها ضرب السيادة الوطنية وفق قولها.

وأكدت موسي أن غضب أبناء عاصمة الجنوب لا يأتي من فراغ بل يأتي بسبب ما تعيشه الدولة من تجاوزات وانتهاكات وانحراف عن مسيرة الدولة الوطنية المستقلة ذات السيادة التي أسسها الحبيب بورقيبة معتبرة أن إعلان الغضب بصفاقس يعتبر انذارا مهما للسلطة.


 هذا واعتبرت موسي البلاد التونسية في خطر مشيرة إلى أن  أبسط مكتسبات الشعب التونسي اصبحت اليوم مهددة.


وبخصوص ما يحدث في مجلس نواب الشعب قالت موسي ما يجري بالبرلمان سياسة ممنهجة واصفة مجلس النواب ”بالمزرعة” حسب تعبيرها. 

DiwanFM