غرفة توريد وبيع السيارات الفاخرة ترد على سعيد

رد مدير عام شركة النقل ورئيس الغرفة النقابية الوطنية لتوريد وبيع السيارات ابراهيم دباش على خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد الاخير الذي ألقاه، الخميس الماضي، وتحدث فيه عن السيارات الفاخرة التي يتم توريدها بمئات الملايين، وذلك في إطار سياسة التقشف، قائلا إن الرئيس “لا يقصد وكلاء توريد وبيع السيارات خاصة وأن عملية توريد هذه الفئة من السيارات تخضع لقوانين صارمة و الأداءات الجبائية عليها تبلغ أكثر من 50 % من سعرها و تدفع للديوانة.

وفي هذا السياق، أوضح دباش أن السيارات الفاخرة في تونس هي التي يتجاوز سعرها 150 ألف دينار ويتم سنويا في أحسن الحالات توريد 1500 سيارة.