عبير موسي توجّه رسالة مضمونة الوصول إلى المشيشي..

اعربت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر اليوم الاحد 26 جويلية 2020 عن ترحيبها باختيار وزير الداخلية هسام المشيشي الذي قالت انه ابن المدرسة الوطنية للادارة وانه تقلد مسؤوليات بعدد من الدواوين بعدد من الوزارات وان ذلك يعني ان له خبرة وفكرة عن حقيقة الوضع مُذكرة بان اختياره تم من خارج القائمات المرشحة من قبل الاحزاب والكتل.

وأكدت موسي ان حزبها يوجه طلبا واحدا للمشيشي يتمثل في تشكيل حكومة لا تضم حركة مشددة على ان الوضع صعب على المستويين الاقتصادي والمالي وعلى ان الوضع الاجتماعي ينبئ بالاحتقان الكبير وبصعوبات جمة لافتة الى ان المشيشي سيجد البلاد في وضعية وصفتها بالحرجة مبرزة انه تنتظر من المشيشيي عدة اصلاحات على عدة مستويات .

وقالت موسي امام جمع من انصارها موجهة كلامها للمشيشي ” لي رسالة مفتوحة اوجهها اليك نيابة عن هياكل حزبي ..كن في مستوى المرحلة وشكل حكومة دون الخوانجية وسنكون معك ..على ايدك ايصير الانقاذ وسنوفر لك الحزام السياسي والبرلماني .. اذن نريد حكومة من غير خوانجية “.

واضافت” من واجبك ومن حقنا عليك تبدأ في الاصلاحات في الملف الاقصتادي والاجتماعي والمالي ” داعية الى التقليص في عدد الوزراء والى تقديم رسالة طمأنة للتونسيين وان يقدم اجراءات عملية في الامن ومكافحة الارهاب والصحة والبيئة وحقوق المراة والتربية والشباب .

وتابعت ” الحزب الدستوري الحر باختياره الخاص لا يريد المشاركة في أية حكومة ولا يريد الكراسي .. لكن اذا تم تكوين حكومة بلا خوانجية بشكل مباشر وغير مباشر لا تضم لا قيادييها ولا غواصات …لن نشارك فيها لكن سنصوت لها وسندعمها وسنكون في وضع المساندة النقدية.. اذن من حيث المبدأ نجن ندعم توجه ابعاد الاخوان من الحكم وسنبقى قوة اقتراح ودعم للمسار الاصلاحي”.