عبير موسي تقرر مقاضاة والي تونس وهشام المشيشي وراشد الغنوشي وسيف الدين مخلوف يرد ( فيديو)

أكدت رئيسة الحزب الحر الدستوري عبير موسي ان ما حصل مساء امس بشارع خير الدين باشا اثناء فض الاعتصام امام مقر اتحاد العلماء المسلمين يعتبر ”جريمة دولة بامتياز” باعتبار ان الحكومة ”اصطفت الى جانب تنظيم إرهابي ومحظور في اغلب دول العالم وفق تعبيرها.

وأشارت موسي في مقطع فيديو نشرته على صفحتها الرسمية بالفايسبوك الى ان السلطة التنفيذية قامت بفك اعتصام قانوني وهو ما يمثل خرقا خطيرا للقانون التونسي مؤكدة انها ستقوم بالطعن في قرار والي تونس والقاضي بفك الاعتصام لدى المحكمة الإدارية.

كما قررت موسي تقديم قضية ضد والي تونس ورئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي بسبب ما اعتبرته ”الاعتداء بالعنف” الذي تعرض له المعتصمون من الحزب الدستوري الحر.

وأكدت عبير موسي انها ستقاضي كلا من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وعدد من القيادات التي كانت حاضرة امام مكان الاعتصام طبقا لقانون مكافحة الإرهاب وذلك لارتباطهم بتنظيمات متورطة في جرائم إرهابية وفق تعبيرها.

من جهة أخرى أكد سيف الدين مخلوف أن عبير موسي تخطط لانقلاب على السلطة و سنكشف ذلك بالدلائل و القرائن مؤكدا انها ترقص رقصة الديك المذبوح انتهي

يذكر ان عديد الوجوه السياسية اكدوا ان عبير موسي انتهت و سيقع استبدالها بشخصية قيادية اخرى و اكد ذلك الناشط السياسي الحبيب بوعجيلة في تصريح اعلامي