عاجل/ خطأ استراتيجي خطير ودولة عربية تؤكد عزل عبير موسي وتعويضها بهذا الاسم ( فيديو)

عديد المصادر المطلعة أكدت لصحفيين تونسيين أن الظاهرة عبير موسي شارفت على النهاية بعد ارتكاب عديد الأخطاء الاستراتيجية في منطقة تونس

في البداية صنعت عبير موسي لتكون شوكة لحزب الاخوان أو حزب النهضة التونسي الذي يعتبر مواصلة للاسلام السياسي في منطقة شمال افريقيا و يمثل خطر داهم للأنظمة التي تعتمد على النظام الملكي مثل الامارات و السعودية

و من هذا المنطلق كانت دولة الامارات ومصر و السعودية الحلفاء الرسميين لاسرائيل العدو الحقيقي لكل ما يمس بشيء من الديمقراطية الناشئة الجديدة في الدول العربية على غرار تونس التي تعتبر الدولة الوحيدة التي

حققت مكسبا يتمثل في حرية التعبير رغم التعثر الاقتصادي و الثقافي، هنا بعد الانتخابات الأخيرة التونسية سخرت هذه الدول المال و الزاد المعنوي لعبير موسي ولو ان ذلك لم يوثق بعد و تبقي مجرد قراءة

ومع ارتفاع نسب الاستحسان و سبر الآراء التونسيين لعبير موسي الوجه الذي يستطيع طمس النهضة من مكانها ..غير أنها اصبحت تطمح للرئاسة مما يختلف عن ماهو متفق عليه و بالرغم من التوصيات الا انها تمردت على من يحركها .. مما سيأي الي اقصائها من مسيرة التي تعتبر مصيرية

شاهد الفيديو