عاجل / القرار النهائي: عبد اللطيف المكي يؤكد أن تونس ستفتح حدودها يوم 27 جوان وأنها ستنتصر مرة ثانية على الكورونا

صرح وزير الصحة عبد اللطيف المكي اليوم الأحد 21 جوان 2020، أن المستشفيات رغم الوضع الصعب التي تمر به استطاعت التكفل بمرضى كوفيد-19 وخرجت تونس بنتائج جيدة.

وأكد الوزير خلال تركيز آلة التعقيم و القيس الحراري بمستشفى شارل نيكول، أن النتائج المُحققة ستساهم في رفع المعنويات، للدخول الى “الشوط الثاني” وهو مرحلة مابعد فتح الحدود يوم 27 جوان الحالي، بخبرة معمقة لمواجهة فيروس كورونا.

وأضاف المكي أن تونس مازلت تتمتع بنتائج المرحلة السابقة ، مشيرا الى ضرورة التوقي عند فتح الحدود “لأننا لسنا في ظرف عادي حتى نعيش بطريقة عادية، وحتى ان وُجدت اصابات ستكون قليلة وسنستطيع السيطرة عليها”.

كما بين أنه سيتم تشديد الاجراءات على العائدين من الخارج، حاثّا على ضرورة تقاسم الأعباء خلال الفترة القادمة كي تسجل تونس انتصارا اخر من الناحية الصحية والاجتماعية والاقتصادية مشيرا أن تم الفصل في موضوع فتح الحدود من عدمها وأن قرار فتح الحدود نهائي بعد التشاور مع رئيس الحكومة و الوزراء المعنيين مؤكدا أن الشروط ستكون صارمة للمحافظة على سلامة المواطنين