عاجل/ الاعلان عن حالة الطوارئ الاقتصادية في تونس ! ماذا يعني ذلك

دعا الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في بيان له اليوم الثلاثاء الى تفعيل حالة الطوارئ الاقتصادية من أجل حماية السيادة الاقتصادية نظرا للانكماش الاقتصادي غير المسبوق و الذي بلغ 21 بالمائة في الثلاثي الثاني من السنة الجارية وارتفاع في عدد العاطلين عن العمل بنحو 100 ألف عاطل جديد.

وأعرب اتحاد الأعرف عن عن انشغاله الكبير لهذا التراجع مشيرا الى خطورة الوضع وخاصة من حيث التداعيات على ديمومة الاقتصاد الوطني وكذلك على الاستقرار الاجتماعي مشددا على ضرورة الإسراع باتخاذ الإصلاحات الاقتصادية الكبرى و دفع التنمية الجهوية ومساندة كل القطاعات الاقتصادية وخاصة الهشة منها، ومواصلة إقرار مواثيق للمنظومات القطاعية الحيوية وإصلاح قانون الصرف والتصدي للاقتصاد الموازي وإدماج ما يمكن إدماجه في القطاع المنظم.

واعتبر أن خيار تكوين حكومة كفاءات مستقلة، هو الخيار الأمثل الذي تفرضه الظروف الراهنة على مختلف القوى السياسية الوطنية داعيا إلى جعل إنقاذ الاقتصاد وإنعاشه أبرز الأولويات، وموضوع وحدة ووفاق بينها بعيدا عن التجاذبات الجانبية.