عاجل/ اجراءات جديدة تهم الشعب التونسي و ستطبق ابتداء من الغد ( التفاصيل)

قال الوزير المكلف بتصريف أعمال وزارة الصحة محمد الحبيب الكشو، اليوم الأربعاء 05 أوت 2020، إن أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وعدم تطبيق الاجراءات الصحية وعدم احترام الوقاية الفردية وليس فيروس كورونا.

وذكر محمد الحبيب الكشو في ندوة صحفية بمقر الوزارة حول تطور الوضع الوبائي لجائحة كورونا، أن تونس ربحت معركتها مع الكورونا بفضل تظافر كل الجهود لذلك ليست الكورنا هي العدو الحقيقي لنا اليوم.

و شدد الوزير أن ابتداء من الغد سيقع ضبط عقوبات صارمة و خطايا مالية لكل شخص يخالف عدم ارتداء الكمامة كاجراء أولي مع اجراءات صارمة في مطار تونس قرطاج و كان ذلك الاجراء الوحيد الذي قررته الوزارة

أفاد وزير الصحة بالنيابة الحبيب كشو خلال ندوة صحفية صباح اليوم الأربعاء انتظمت لتقديم مستجدات الوضع الوبائي العام في تونس أن مجلس الوزراء الذي سينعقد يوم غد سيقرر فرض عقوبات على كل من لا يرتدي الكمامات في الاماكن العامة.

وأضاف الوزير أن التراخي هو أكبر عدو لنا مشيرا الى أن الاطئمنان  بعد النتائج المحققة في مكافحة الفيروس خلال الفترة الفارطة في تونس تحول الى تراخي وهو أمر مقلق ، حسب تعبيره.