طبيبة تكشف تفاصيل صادمة عن ظروف العمل في مستشفى المنستير

أكدت الطبيبة المقيمة بمستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير نسرين العمدوني، اليوم الإثنين، في تصريح لموزاييك، أن ظروف العمل بالمستشفى وخاصة بقسم الكوفيد صعبة جداً وكارثية، قائلةً أن هناك نقصاً فادحاً في آلات الأكسجين وآلات قيس الأكسجين في الدم إضافةً إلى عدم وجود آلة للتخطيط، وهو ما صعب عمل الإطارات الطبية وشبه الطبية وعرض حياة المرضى للخطر.

كما أكدت أنه لم يتم توفير الأودية اللازمة والضرورية، الأمر الذي دفعها إلى جلب أدوية من منزلها، في محاولة منها لتأمين النقص الحاصل، حسب قولها.

من جهة أخرى، كشفت العمدوني أن مريضةً فارقت الحياة أمس الأحد نظراً لعدم توفر أسرة في قسم الإنعاش، مضيفةً أنها بقية لمدة ست ساعات بجانب المرضى الآخرين قبل أن يتم نقل جثمانها إلى بيت الموتى، مطالبةً السلط المعنية بالتدخل العاجل لتلافي هذه النقائص

mosaiquefm