سمیرالوافي يعلّق على صور قيس سعید مع المرأة الریفیة

دوّن الاعلامي سمير الوافي على صفحته الشخصیة بموقع التواصل الاجتماعي تدوینة انتقد فیھا بشدة صور رئیس الجمهورية مع المرأة الریفیة خلال الزیارة التي اداھا صباح الیوم الى منطقة الدوريات بمعتمدیة بوسالم من ولایة جندوبة.

وھذا نص التدوینة كاملا:

للأسف المرأة الريفية في تونس ليست سوى صورة دعائية إتصالية مناسباتية في ألبومات الرؤساء…والرئيس قيس سعيد ليس أولهم ولن يكون آخرهم…فقد إلتقط صور العادة مع النساء الكادحات…وتم إختيار بعضها للنشر والترويج الإتصالي كالعادة…وهو نشاط رئاسي مناسباتي روتيني…ونفس الصور تتكرر في كل مناسبة نسائية…وقد تفيد الرئيس إتصاليا لكن هل تغير حياة الريفيات !؟…هل تحل مشاكلهن المزمنة منذ كم رئيس وكم رئيس حكومة وكم وزيرة مرأة !؟…هل توقفت حوادث الشاحنات ونزيف دمائهن !؟…هل تغير وضع الريفيات الكادحات بعد كل الصور المكدسة في الأرشيف !؟؟

ماذا بعد الصور !؟
تلك هي المسألة…لا نريد صورا…نريد تغييرا في وضعية وحياة الريفيات…نريد إنصافا…نريد حقوقا…نريد للظلم والقهر والاستغلال والنزيف ورحلات الموت أن تتوقف…ومن لا يقدر على ذلك لا داع الى أن يلتقط الصور…ثم ينسى كأن شيئا لم يكن…كما فعل كل سابقيه…!!!