سمير الوافي يفضح حقيقة مهرجان “أوسكار العرب” و كيف طُرِد من تونس و غاياته اللاّشريفة

اثار موضوع تكريم و حصول مريم الدباغ و هيكل علي في مهرجان اوسكار العرب الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس و حتى اراء الاعلاميين مثل سمير الوافي الذي انتقد ماهية الاوسكار المقدم لهيكل علي في المهرجان.

مريم الدباغ و هيكل علي ليسا الوحيدين المشاركين من تونس، فقد ظهرت ايضا عديد الوجوه التونسية الذين وقع ايضا تكرمهما ، نذكر مريم عيسى و فاطمة برتكيس نجمة مسلسل الفوندو.

و كتب الوافي على صفحته :

ممثلة تافهة عمرها الفني ربع ساعة صنعتها تجارة التفاهة…تتباهى وتفتخر بجائزة في مهرجان ملاهي مشبوه…خرج مطرودا من تونس فوجد مكانا مؤقتا في القاهرة…تنتحل ” جوائزه ” تسمية ” أوسكارات ” وتوزع على من هب ودب…حسب أهواء المستشهرين ونزوات الممولين ورغبات المنتجين…منظمه ليبي مشبوه حاشى الليبيين الشرفاء والمحترمين…ينظم لمة صاخبة وسهرات ماجنة ويوزع ” أوسكاراته ” الرخيصة حسب المزاج…ويختار لأوسكارته من رخصت ذمته واستسهل إغرائه…!!!

أوسكارات !!!!!!؟؟؟؟
هي إهانة وليست جائزة…وشبهة وليست تكريم…!!!