سمير الوافي يعلق على كل ما يحصل في قصر قرطاج و عن فضيحة عيد الجمهورية

علق الاعلامي سمير الوافي عن موضوعين الأول يتعلق بمراسم عيد الجمهورية و قد انتقد بشدة ما يحصل و عن اعتذار رئيس الجمهورية قيس سعيد للاحتفال وقد كتب على صفحته على الفايسبوك ما يلي:

منذ سنوات يقام يوم عيد الجمهورية حفل وطني رسمي في مجلس النواب…تحت إشراف رئيس الجمهورية وبحضور الرؤساء والوزراء والنواب والشخصيات الوطنية…وينظمه مجلس النواب الذي يستقبل ضيوفه ورجال ونساء الجمهورية…في مشهد يوحد الجميع حول مفاهيم وقيم الجمهورية…!

ولكن لأول مرة اعتذر اليوم رئيس الجمهورية عن حضور الحفل والاشراف عليه…ولم يلب دعوة رئيس البرلمان رغم الرمزية الكبيرة لحضوره…ولم تعرف الأسباب…هل هي سياسية أم موانع أخرى…لكنها قد تلخص ازمة الحكم ومستوى الأزمة السياسية في تونس…وتعبر عن أزمة الجمهورية أيضا…!

من جهة أخرى انتقد الاعلامي سمير الوافي عن الكم الهائل من المعلومات عن اسماء مرشحي رئيس الجمهورية لتولي رئاسة الحكومة منتقدا الاخبار بعبارة “كامل الشعب التونسي له مصادره المقربة من القصر و بقي بمفرده “زوالي”

و قد دون ما يلي:

الشعب التونسي الكل عندو مصادر…وعندو شكون في القصر…ويعرف شكون رئيس الحكومة وشنوة يصير في الكواليس…وكل مرة نقرا ستاتي متاع واحد واصل…يدعي أنه يعرف ما يدور في عقل ومكتب الرئيس…ويكاد يقول لنا أن الرئيس شخصيا يتابع ما يكتبه ويستلهم منه قراره واختياره…وأن مصادره أوثق وأهم من مصادر الجميع…وصفحته تسرق منها وكالة رويترز أخبارها…حاصيلو قعدت كان أنا زوالي الرئيس ما يهزش علي التاليفون 😀😀😀