سمير الوافي يعلق على تعيين ألفة الحامدي في التونيسار ويؤكد أنها ستفشل

دون الإعلامي، قناة التاسعة سمير الوافي على صفحته بفايسبوك :

السيرة الذاتية للسيدة ألفة الحامدي تؤهلها لمسؤولية إدارة التونيسار عن جدارة…فكبرى الشركات العالمية كانت تستأنس بكفاءتها في الإنقاذ والتأهيل والإستشراف…وتكوينها يجعل إختيارها موفق…وطموحها يتجاوز التونيسار لذلك ستضحي بوقت مشاريعها وتقبل ألف أورو فقط شهريا…لعلها تبني هناك جسرا لطموحات أكبر حاولت تحقيقها خلال تشكيل كل الحكومات السابقة…!

لكن المشكلة ليست هناك…فتوفر الكفاءة لا يكفي…الأهم أن تتوفر الإرادة السياسية لإنقاذ التونيسار وقد كانت طيلة السنوات الماضية منعدمة…كأن هناك قوى خفية تريد تدمير التونيسار لبيعها والتفريط فيها عندما يحين قطافها…إذا لم تتوفر تلك الإرادة الوطنية الصادقة فلن تنجح ألفة الحامدي أو حتى كارلوس غصن شخصيا…!!!