سحر حامد ضحية براكاج الحمامات / سمير الوافي يعلق ويكشف عن أمر محزن جدا

دون منذ قليل الاعلامي و الصحفي بقناة التاسعة و مقدم برنامج وحش الشاشة سمير الوافي تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك يعلق على الحدث الأكثر تداول بين ليلة البارحة و اليوم و هو عملية براكاج بالحمامات لصحفية سحر حامد

و الذي تفاعل معها عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي داخل تونس و خارجها وتأسف سمير الوافي جدا و كتب ما يلي

فهمت من مداخلة الصحفية سحر حامد ضحية براكاج الحمامات في مداخلة إذاعية…أنها خلال الإعتداء عليها ورغم صراخها ووجودها في طريق عام…لم يتوقف أحد لنجدتها ومساعدتها حتى بالاتصال بالأمن…وحتى بعد هروب المعتدين حاولت طلب المساعدة في الأوتوروت فلم يلبي صراخها أحد…الجميع يمرون خائفين لا يبالون رغم أنهم يرون إمرأة وحيدة وضعيفة تستغيث برجولتهم المزعومة…!

الوحيد الذي كان وفيا وتوفرت فيه الشهامة والرجولة المفقودة…هو كلبها الذي قفز في حضنها ونبح مدافعا عنها فطريا…وأنقذها من مصير أسوأ وكان أشجع وأنبل من كل رجل جبان مرّ من هناك وسمع إستغاثتها…يا عيب الشوم كما يقول المشارقة…!

فعلا ” كلب صديق خيرٌ من صديق كلب “…!