رد قوي من مستشار الرئيس التركي على السيسي عبر تويتر

قال ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه “على من يهدد ليل نهار بغزو ليبيا أن يعلم أن هناك حكومة معترف بها عربيا ودوليا أعلنت مرارا رفضها التدخل العسكري المصري ورحبت بالتعاون السياسي مع القاهرة”.

كلام أقطاي جاء في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في “تويتر”، باللغة العربية، مساء السبت.
وأضاف أقطاي بحسب وكالة أنباء تركيا “على من يهدد ليل نهار بغزو ليبيا أن يعلم أن هناك حكومة معترف بها عربيا و دوليا أعلنت مرارا رفضها التدخل العسكري المصري ورحبت بالتعاون السياسي مع القاهرة.. فلماذا يبحث الجنرالات عن الحرب لا السلم؟.. مجرد سؤال”.

وأشار إلى أنه “لماذا يهددون باستخدام القوة كل يوم وليلة؟ هل نسي هؤلاء أنهم ساعدوا و أيدوا حفتر الجنرال المنقلب في ليبيا على مدار أكثر من خمسة أعوام والنتيجة يعرفها العالم”.

وأوضح أقطاي أن “المثير للدهشة والعجب أن بعضهم لا يزال يبحث عن ذريعة لغزو ليبيا، والسؤال هو هل إذا تم غزوها ستحل مشاكلك الداخلية والخارجية؟ أم ستزيد الأوضاع سوءاً؟”.

وفي وقت سابق، السبت، حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من “تدخل مباشر للقوات المصرية في ليبيا، إذا واصلت قوات حكومة الوفاق الليبية تقدمها نحو سرت” التي تسيطر عليها قوات خليفة حفتر المدعوم من القاهرة.
وزعم أن “أهداف هذا التدخل ستكون حماية وتأمين الحدود الغربية لمصر بعمقها الاستراتيجي، وسرعة استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية باعتباره جزءا لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والأمن القومي العربي”.

وفي الـ 6 من شهر جوان الجاري، أطلقت قوات حكومة “الوفاق الوطني” الليبية والمعترف بها دوليا، عملية عسكرية جديدة حملت اسم “دروب النصر”، وذلك ضد ميليشيات خليفة حفتر في عدة نقاط استراتيجية في ليبيا
. وذكرت غرفة “غرفة عمليات سرت والجفرة” التابعة لقوات “الوفاق الوطني” في بيان، إن “العملية العسكرية تهدف إلى تحرير المدن والبلدات الواقعة شرقي ووسط ليبيا، وفي مقدمتها سرت والجفرة من سيطرة مليشيات حفتر”.