ردا على تصريحات قيس سعيد في فرنسا: قوات بركان الغضب الليبية تدعو لسحب سفير ليبيا من تونس واغلاق الحدود وسحب الإستثمارات من تونس !

اعتبرت قوات بركان الغضب الليبية أن تصريحات الرئيس التونسي معادية للشعب الليبي وصدرت بتعليمات من حكومة الامارات والرئيس الفرنسي ماكرون. وأضافت في تدوينة نشرتها على صفحتها على الفايسبوك اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020 انها تقترح على رئيس المجلس الرئاسي الليبي ورئيس الحكومة :

استدعاء السفير التونسي في ليبيا وارسال رسالة احتجاج ودعت الى سحب السفير الليبي في تونس والاكتفاء بالقنصليه لتقديم الخدمات للجالية الليبية بتونس.

كما دعت الى اغلاق مؤقت للحدود الليبية التونسية وسحب تدريجي للاستثمارات الليبية في تونس من عقارات ( فنادق ومنتجعات سياحية ) وأرصدة بنكية وشركات البنزين وغيرها والتي تقدر بي 36 مليار دولار وتحويلها الى تركيا او ايطاليا أو المغرب أو الجزائر أو أي دولة حليفة للشعب الليبي على حد قولها.

بدوره ترحم رئيس المجلس الاعلى للدولة الليبي خالد المشري على الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي كرد على ما جاء في تصريحات قيس سعيد الذي اعتبر ان شرعية الحكومة الليبية شرعية مؤقتة لا مشروعية لها، كما قال انه يدعو مجلس القبائل للاجتماع ووضع دستور ليبي جديد.