راشد الغنوشي يرد على شرط الرئيس قيس سعيد (التفاصيل)

تعتبر رسائل مشفرة لرئيس الجمهورية

قال راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب، أمس السبت 2021، “نحن ضد أي مطلب من شأنه أن يحدث، فراغا في البلاد، ونحتاج إلى تماسك السلطة وليس إلى فكها”، وذلك في رده حول الدعوات المنادية بإستقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي.

وأضاف الغنوشي، لدى حضوره اربعينية، النائبة محرزية العبيدي أن تونس في حاجة إلى وحدة الوطنية، وان محرزية العبيدي رمزا للمرأة التونسية مثل مي الجريبي، وكلاهما منتوج للمجلس الوطني التأسيسي.

وللإشارة فقد دعت، بعض الأحزاب والشخصيات بإستقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، كما نقلت وسائل إعلام عن الأمينالعام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أن قيس سعيد “اشترط” استقالة هشام المشيشي لاطلاق الحوار الوطني.. ويُذكر، أن رئيس الحكومة هشام المشيشي، أشار خلال اشرافه على إحياء الذكرى الأولى لاستشهاد الرائد توفيق الميساوي، إلى أن إستقالته مسألة غير مطروحة لأن بلادنا في حاجة إلى الإستقرار وإلى حكومة تستجيب لتطلعات الشعب.

هذا وشدد أنه لن يتخلى عن مسؤوليته تجاه الدولة والمؤسسات الديمقراطية واستحقاقات الشعب.كما أضاف هشام المشيشي أن حكومته منكبة على العمل وهي تعمل على وضع برنامج إصلاح إقتصادي عن طريق إعداد اللقاءات مع الجهات المانحة والعمل مع الشركاء الإقتصاديين لتونس، والإعداد لحوار مع الشركاء الإجتماعيين حول قيادة هذه الإصلاحات وخاصة في المؤسسات العمومية..