خطير : صحفيّة تكشف معلومات صادمة عن العملية الارهابية بسوسة

 بسوسة

نشرت الإعلامية ورئيسة تحرير الصباح منية العرفاوي، قراءة متميزة للعملية الإرهابية الغادرة التي جدت صباح اليوم بسوسة ، فككت خلالها شفرات رسالة “خلية الفرقان” التي استوطنت جهة الساحل التونسي.. وحذرت الكاتبة من “قادم اخطر” بعمليات نوعية لم نشهدها من قبل..
وفي ما يلي مقال منية العرفاوي:

“خلية #الفرقان بسوسة والزحف الداعشي الجديد على ليبيا :

في انتظار النتائج التي ستفضي إليها التحقيقات، فإن عملية أكودة تحمل دلالات خطيرة لا يمكن التغاضي عنها أو الاستخفاف بها :

#اولا مكان العملية هو جزء من مساحة نشاط أخطر خلية إرهابية في منطقة الساحل بعد 2014 وهي خلية او كتيبة #الفرقان وهي خلية داعشية ،تأسيسا وفكرا وعقيدة ..أسسها أحد المتمتعين بالعفو التشريعي العام (العفو هو الجريمة الاصلية التي دمرت البلاد ) ..الملفت أن نواة هذه الخلية الإرهابية كان #عائلي حيث نشطت اخت الزعيم وزوجته العرفية في مهام تجنيد العناصر وجمع المعلومات..هذه الخلية تم الإطاحة بعدد من قادتها و أكثر من 18 عنصر ينشط صلبها في نوفمبر 2015 ،بين مدينتي منزل حياة ومسعدين، وتم حجز أسلحة وذخائر ،وبدلات عسكرية ، ومناظير ليلية ، وهواتف ومواد شديدة الخطورة تستعمل في صناعة المتفجرات …