حقيقة الضمانات التي تلقاها وديع الجريء لعودة النشاط الرياضي

نشرت جامعة كرة القدم كما هو معلوم بلاغا قدمت فيه مقترحها على أرض الواقع لتفعيل إجراءات عودة سباق البطولة الوطنية المحترفة لكرة القدم.

وكما لاحظ الجميع فان البلاغ جمع بين الإشعار والدفع نحو الالزام بالتطبيق خاصة أن الجامعة سردت عديد المعطيات عن مضار تواصل انقطاع النشاط وتأثيره بالسلب على حال النوادي رياضيا واقتصاديا..ولذلك فإن الالتماس الموجّه في البلاغ الى السلط المعنية تضمّن بين السطور نوعا من التحدي وليّ الذراع.

مصادر الصريح أون لاين قالت ان الجريء لم يتحدث من فراغ بتلك النبرة بل إن بحوزته بعض التطمينات من رئيس الحكومة هشام المشيشي بالاتجاه الى رفع تدريجي للقيود سيتم إعلانه قريبا، ومن ذلك فإن العفو سيشمل الافراج عن الأنشطة الرياضية.

هذه التسريبات الحذرة يقابلها كما استقينا حرص من سلطة الإشراف متمثلة في وزارة شؤون الشباب والرياضة والادماج المهني في شخص كمال دقيش على الالتزام بتوصيات اللجنة العلمية في وزارة الصحة..ولكن السرّ الذي يدركه الجميع ويخشى كل طرف الاصداع به هو وضعية هلال الشابة التي ستكون حاسمة في تقرير صيغة العودة..للمتابعة.